اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

قمة إسلامية بإسطنبول لرفض قرار القدس عاصمة للكيان الصهيوني

قمة إسلامية بإسطنبول هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الكيان الصهيوني قبل ساعات من انعقاد قمة استثنائية للدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي الأربعاء 13 ديسمبر، وقال إنها تصب الزيت على النار بجعل القدس عاصمة لها بدلاً من تل أبيب.
وقال الرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي مشترك، الإثنين، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن قمة لمنظمة التعاون الإسلامي ستُعقد الأربعاء في إسطنبول، وإنها ستشكل "منعطفاً" في التحرك لمواجهة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بشكل أحادي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.
وفي وقت سابق دعا الرئيس أردوغان، خلال اتصالات هاتفية مع رؤساء دول عربية وإسلامية، إلى عقد مؤتمر قمة طارئة لدول منظمة التعاون الإسلامي، الأربعاء القادم، في مدينة إسطنبول، بشأن القرار الأميركي حول القدس.
مؤتمر مشترك
واتفق الرئيسان التركي والروسي خلال المؤتمر الصحفي على أن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني يُنذر بتصاعد التوتر في الشرق الأوسط.
وقال بوتين، الذي زار مساء الإثنين، أنقرة، حيث التقى أردوغان "إن روسيا وتركيا تعتقدان معاً أن (هذا القرار) لا يساعد على استقرار الوضع في الشرق الأوسط، بل على العكس يزعزع وضعاً معقداً أصلاً".
من جهته قال أردوغان إن "دولة الاحتلال الصهيوني تصبّ الزيت على النار (...)، وترى في هذه العملية فرصة لزيادة الضغط والعنف ضد الفلسطينيين"، مضيفاً أنه وبوتين لديهما "مقاربة متشابهة" بهذا الصدد.
وندَّد أردوغان مجدداً بالممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين في القدس، متهماً دولة الاحتلال بأنها حوّلت المدينة المقدسة "إلى سجن للمسلمين ولأتباع الديانات الأخرى".
وقال "لن يكون بإمكانهم غسل أيديهم من الدماء التي تلطخها"، مضيفاً "أن الكفاح لن يتوقف قبل إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".
وكان أردوغان وصف الأحد دولة الاحتلال الصهيوني بأنها دولة "إرهابية" تستخدم قوة مفرطة ضد الفلسطينيين.
مناسبة لرفض قرار ترامب
إلى ذلك اعتبر مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، السفير أحمد بن سعيد الرميحي، مساء الإثنين، أن القمة الإسلامية الطارئة حول القدس التي تنعقد بإسطنبول، الأربعاء "مناسبة جديدة لتأكيد رفض الدول الإسلامية بشكل قاطع، لقرار واشنطن اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني".
وقال الرميحي، في حديث للأناضول، إن ترؤس أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وفد بلاده في القمة "يعكس بوضوح موقف الدوحة الثابت، والداعم للقضية المركزية للأمتين العربية والإسلامية، وصمود الشعب الفلسطيني المستند إلى قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين".
وأضاف أن "العالم الإسلامي مُطالب بالتكاتف والتعاضد أكثر من أي وقت مضى، للدفاع عن قضيته المركزية ومواجهة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المجحف، بكافة الوسائل التي يكفلها القانون الدولي".
وأعرب الرميحي عن أمله في أن "تخرج القمة بخطة عمل واضحة، تقود إلى إقناع الإدارة الأميركية بالعدول عن قرارها، والالتزام بقرارات الشرعية الدولية التي تعتبر مدينة القدس الشرقية جزءاً لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967".
وتابع: "المواقف الرسمية الغاضبة والتظاهرات التي عمّت الدول العربية والإسلامية والعديد من بلدان العالم صورة صادقة لحجم الرفض العالمي للقرار الأميركي المنحاز والمجحف".
اميركا لم تدرك التداعيات
وأشار أن "الإدارة الأميركية لم تدرك التداعيات الخطيرة للقرار على استقرار المنطقة والأمن والسلم الدوليين، وتأثيراته السلبية على مساعي تحقيق التسوية بين الجانبين الفلسطيني الصهيوني".
ولفت إلى أن "دولة الاحتلال فوجئت بردود الفعل القوية والتظاهرات الواسعة للشعب الفلسطيني، فاضطرت لاستخدام القوة المفرطة ضدها".
وطالب المجتمع الدولي "بالاضطلاع بمسؤولياته للحفاظ على الوضعين القانوني والسياسي للقدس، وحماية الشعب الفلسطيني من جرائم الاحتلال".
ووصف الرميحي "مواقف تركيا تجاه قضايا الأمة الإسلامية بأنها تاريخية ومشرفة". ولفت إلى أن "شعوب الدول الإسلامية تقدر هذه المواقف، لتماهيها مع آمالها وتطلعاتها".
ويترأس أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، وفد بلاده المشارك في القمة الإسلامية الطارئة حول القدس، التي تنعقد بإسطنبول، الأربعاء المقبل، حسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).
وفي وقت سابق دعا الرئيس أردوغان، خلال اتصالات هاتفية مع رؤساء دول عربية وإسلامية، إلى عقد مؤتمر قمة طارئة لدول منظمة التعاون الإسلامي، الأربعاء المقبل، في مدينة إسطنبول، بشأن القرار الأميركي حول القدس.
إسلامنا | المصدر: هاف بوست عربي | تاريخ النشر : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
أحدث الأخبار (إسلامنا)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2018®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com