اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
ارتفاع شديد فى أسعار السلع بالأسواق
أسعار السلع تشهد الأسواق المصرية ارتفاعًا كبيرًا فى أسعار العديد من السلع التي نستعملها بشكل يومي، من طعام ودواء وغيرها من تلك الأمور، يأتي ذلك بالتزامن مع اجماع العديد من المواطنين، أن العسكر بقيادة عبدالفتاح السيسي، خربوها، على حد وصفهم، مؤكدين أن النظام بأكملة تركنا فريسة للسوق بعد أن ساهم بشكل كبير فى رفع الأسعار، ورفع الرقابة عن الأسواق.
البداية من "أسعار الخضار والفاكهة التي ارتفعت بشكل ملحوظ على مدى الفترة السابقة من سيئ إلى الأسوأ".
يقول محمد عبدالله، أحد التجار: "الأسعار ارتفعت بالفعل»، مرجعا السبب في ذلك إلى جشع تجار الجملة، معتبرًا أن تاجر التجزئة مجرد وسيط وهامش ربحه لا يتغير، مضيفًا أن الأزمة تكمن في ارتفاع تكلفة النقل وغيرها من الأمور التي أدت إلى موجة الغلاء الأخيرة.
ويعزو رجب عبدالستار، تاجر آخر، بسوق إمبابة، "ارتفاع أسعار الخضر والفاكهة إلى ارتفاع أسعار السماد ومدخلات الإنتاج؛ مؤكدا أن السوق تشهد حالة ركود لا مثيل لها.
وسجلت الطماطم 7 جنيهات والبطاطس 6 جنيهات والفاصوليا 10 جنيهات. والتفاح 20 جنيها والمشمش نحو 12 جنيها للكيلو والمانجو الزبدية نحو 12 جنيها والسكرى نحو 10 جنيهات والبلح سجل 8 جنيهات للكيلو.
وبعد تراجع أسعار الدواجن خلال الفترة الماضية بسبب توافر اللحوم في عيد الأضحى المبارك بدأت الدواجن تعاود ارتفاعها دون مبرر وفقا لتجار.
يقول جمال عبدالعال أحد تجار الدواجن: إن أسعار الدواجن ارتفعت اليوم 2 جنيه للكيلو، وسجلت البيضاء منها نحو 22 جنيها للكيلو والساسو نحو 26 جنيها لليكلو"، موضحًا أن الدواجن إحدى السلع الاستهلاكية التي يتحدد سعرها يوما بيوم، وأن الأمر له علاقة بالمزرعة ولا علاقة له بتجاز التجزئة.
ويؤكد مواطنون أن قائد نظام العسكر، عبدالفتاح السيسي فشل في وعوده بضبط الأسواق وخفض الأسعار، مؤكدين أن الحكومة تركت السوق بيد كبار التجار ما أضر بالجميع، حتى إن تجار التجزئة يتكبدون خسائر كبيرة بسبب تلف كميات كبيرة من السلع الاستهلاكية لقلة الإقبال.
ويعزو تجار ومراقبون انفلات الأسعار إلى غياب الرقابة على تجار الجملة الكبار ما جعلهم يتحكمون في السوق بصورة كبيرة.
مواطنة بسوق إمبابة، تقول: إن "الأسعار ترتفع يوميًا بشكل غير مبرر، لأن عوامل الارتفاع لا تتكرر يوميًا، متابعة "إحنا كل يوم بنتحمل أسعارا جديدة وكل حاجة بتتغير لازم الدولة تتدخل، وتعالج ارتفاع الأسعار وتسيطر على التجار اللي بيتحكموا في السوق، بدل ما نبقي تحت رحمتهم كل يوم".
وتعزو شعبة الخضار والفاكهة الزيادة إلى قرار تعويم الجنيه الكارثي وتزعم أن الزيادة بلغت 40% فقط، بينما يؤكد مراقبون أن الزيادة وصلت إلى أكثر من 100%.
ويعزو يحيي السنى رئيس شعبة الخضار والفاكهة ارتفاع أسعار الخضار والفواكه إلى زيادة فى أسعار الأسمدة وصل لنحو 50% أيضا مما جعل السعر يرتفع على هذا النحو سعيا لتحقيق هامش ربح وإن كان قليل بسبب قلة الإقبال.
واعتبر رئيس شعبة الخضار والفاكهة أن التعويم هو المتسبب الرئيسي فى موجة الغلاء العامة التي لحقت بالسوق المحلية.
وكشف التقرير الاقتصادي الشهري لغرفة تجارة القاهرة، أمس السبت، التطور السعري للحوم خلال عام ليرتفع لحم الكندوز من 92 ليصل إلى 150 جنيها، واللحم الجاموسي ارتفع من 70 ليصل إلى 105، ولحم الضأن ارتفع من 95 ليصل إلى 190 جنيها، واللحم الجملي ارتفع من 65 جنيها ليصل إلى 100 جنيه، لتصل إجمالي الزيادة في الأسعار 158.8%.
إقتصاد | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الاثنين 09 اكتوبر 2017
أحدث الأخبار (إقتصاد)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2017®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com