اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
من هو الضابط المتهم بمحاولة اغتيال السيسي؟
الباكوتشي كشف المحامي الحقوقي، خالد المصري، تفاصيل جديدة، فى القضية العسكرية، التى تم نظرها بمحكمة الهايكستب، والمتهم فيها 292 شخصًا بزعم انتمائهم إلى تنظيم ولاية سيناء، بتهمة ارتكاب 17 واقعة، بينها اثنين لاغتيال قائد نظام العسكر عبدالفتاح السيسي، وقضاة العريس، حسب زعم التحريات وفق ما نشره موقع "مصراوى".
يجدر بالإشارة أن نظام العسكر، روج زورا فى أكثر من مرة إلى محاولة اغتيال "السيسي"، ولكنه لم يجد أي رد فعل شعبي بالشارع المصري، فاختفت تلك الدعوات فى ذلك الوقت، ولكن القضية التي اتهم فيها عدد من مناهضي النظام، والضباط الملتحين مازالت أمام المحاكم العسكرية.
المحاولة الثانية بحسب زعم تحقيقات النيابة تبنتها خلية تضم 6 ضباط مفصولين كانوا ضمن قطاع الأمن المركزي وطبيب أسنان، يقودهم الضابط محمد السيد الباكوتشي والذي كان يحمل رتبة رائد قبل أن يتم فصله من قَبل وزارة الداخلية عام 2012 بعد أن انضم إلى ائتلاف "أنا ضابط شرطة ملتحي"، الذى تأسس بعد ثورة يناير بمشاركة عدد من ضباط وأمناء الشرطة، الذين طالبوا وزارة الداخلية بالتصريح لهم بإطلاق اللحى.
"الباكوتشي" عمل في مديرية أمن الشرقية وتمت إحالته للاحتياط بناء على القرار رقم 48 لسنة 2012 والصادر من مديرية أمن الشرقية، بعدما زعمت التحريات التي يجريها قطاعي الأمن الوطني و التفتيش إلى أن "الباكوتشي" يعمل على تحريض الضباط والأفراد وأن سلوكه يميل إلى التطرف.
وقرر وزير الداخلية فصله من الخدمة، وعلى إثرها عقد "الباكوتشي" عدة لقاءات جماهيرية هاجم من خلالها وزير الداخلية والقيادات الأمنية.
ولقى محمد الباكوتشي مصرعه إثر حادث تصادم خلال سفره إلى محافظة الشرقية إبريل 2014.
وهناك أنباء عن أن وزارة الداخلية قد تدخلت فى قضية مقتله بشكل غير مباشر، لأنها لم تستطع اعتقاله نظرًا للحشد الإعلامي المحلى والعالمي الذى التف حوله، فكان يجب أن يكون الحادث عاديًا وغير ملفت، وهو ما كان حينها، لكنه تم بعد أحداث الانقلاب العسكري مباشرًا.
وأشارت التحقيقات إلى أن من قاد الخلية الضابط محمد السيد الباكوتشي، وأفرادها محمد جمال الدين عبد العزيز، وخيرت سامي عبد المجيد محمود السبكي، والطبيب علي إبراهيم حسن محمد، وتولي قيادة الخلية بعد وفاة الباكوتشي، وأعضائها عصام محمد السيد علي العناني وإسلام، وسام أحمد حسنين، وحنفي جمال محمود سليمان، وكريم محمد حمدي محمد حمزة ضابط شرطة بالأمن المركزي.
وتم فصل "الباكوتشي" من وزارة الداخلية، وهو متزوج ولديه 3 بنات وطفل، وتوفي في حادث سير بطريق بلبيس- القاهرة الصحراوي، وشيعت جنازته يوم الثلاثاء الموافق 8 إبريل من عام 2014 من مسقط رأسه بقرية طوخ التابعة لمركز أبو كبير بمحافظة الشرقية.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأربعاء 16 اغسطس 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2017®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com