اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
جزيرة الوراق تحت الحصار
#الوراق_غضبانة دشن نشطاء عبر منصات التواصل الإجتماعى القصير "تويتر" اليوم الاثنين هاشتاج حمل وسم #الوراق_غضبانة تنديدا بالأحداث الإجرامية التى قام بها قوات الانقلاب أمس الأحد وتسبب فى مقتل مواطن وإصابة العشرات من أهالي الجزيرة.
المغردون تباروا فى الإدانة وإجرام دولة العسكر ،تقول ريحانة: هل كان يتم التمهيد لبيعها؟ ونشرت صحيفة اليوم السابع الموالية للعسكر فى 21 يوليو 2016، "ماذا لو تحولت جزيرة #الوراق لجزيرة سياحية" #الوراق_غضبانة.
بينما كتب أيضا: السيسي عنده مشكله مع الجزر،الاول جزيرة تيران صنافير،وحتي قناه #الجزيرة حظر مواقعها واتهمها بالارهاب والنهارده #الوراق .#الوراق_غضبانه
أبوحمزة: #الوراق_غضبانة..الشعب الحر قلبة ملئ بالغضب يكفي لامه كامله ولكن اين التوجية الصحيح .اللهم ارزق الشعب المصري السداد فى القول والعمل .آمين
وكتب حساب صفحة شباب ضد الانقلاب: اهالى جزيرة #الوراق ارحل نص الشعب بيموت منك.. انت عاوز تبيعها للامارات..احنا مش هنسبها هنموت فيها.وتابعت: في حصار علني لجزيرة الوراق.. قوات الأمن توقف عمل ست عبّارات تابعة للمحافظة يستأجرها مواطنون.
بينما غرد محمود عبدالغفار، #الوراق_غضبانة.. لازم تغضب لما تراه من ظلم واحتكار.
وعلق محاسب ضد الانقلاب: #الوراق_غضبانة من جيش تحول إلى عدو يحتل الأرض بالقوه، ممكن تكون بدية سقوط الانقلاب.
أما حساب هكذا علمتنى الحياة فقال: سيدة سألها صحفي هتسيبوا الجزيرة يا حاجه.. فردت ليه يابني انت فاكرها #تيران_وصنافير هنفرط فيها #الوراق_غضبانة.
فى سياق ذات صلة، تداول نشطاء مقطع فيديو لحوارات جانبية بين أصحاب المعديات وأهالي الوراق حول اعتقال قوات الأمن جميع من يخرج من الجزيرة بقول: "اللي هيروح مش هيرجع".
فيما أظهر مقطع "G I F"" ‫مشاهد تظهر محاصرة شرطة المسطحات المائية لإحدى المعديات التي يستخدمها أهالي جزيرة #الوراق #الجيزة‬ للعبور إلى الشاطئ الآخر من النيل.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الاثنين 17 يوليو 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2017®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com